Al Shola Geology Forum

    المعادن في دولة الامارات

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 10
    تاريخ التسجيل: 20/03/2010

    المعادن في دولة الامارات

    مُساهمة  Admin في الإثنين أبريل 05, 2010 5:50 pm

    المعادن في دولة الامارات

    يعتبر قطاع الثروة المعدنية في دولة الإمارات من فروع الإنتاج الجديدة التي برزت وظهر الاهتمام بها مؤخرا بعد أن أخذت معالم الاقتصاد الوطني الحديث في البروز على اثر اكتشاف البترول وقيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة.
    وبعد قيام الاتحاد اتجه التفكير بجدية لدى حكومة الإمارات العربية المتحدة إلى البحث عن الثروة المعدنية الموجودة في البلاد باعتبار أنها يمكن أن تكون دعامة هامة من دعامات الاقتصاد الوطني بالإضافة إلى الدعامة الأولى وهى البترول. وقد حرصت الدولة وهى في سبيل استغلال ثرواتها المعدنية على تجنب الطرق التقليدية للبحث والتنقيب واللجوء إلى تطبيق احدث الطرق التكنولوجية العلمية.
    وتم خلال الأعوام القليلة الماضية إجراء عدة مسوحات وأخذت الصور الجوية ووضعت الخرائط الجيولوجية والجغرافية المفصلة وأجريت كذلك دراسات أكاديمية دقيقة على الطبيعية للتعرف على التكوينات الرسوبية والصخور النارية ونوعيتها وتركيبها الجيولوجي والكيماوي وكيفية نشأتها وخواصها الفيزيائية والكيماوية والظروف التي أدت إلى تكوينها.
    وبعد ذلك كان لابد من إجراء الدراسات الدقيقة لتحديد الدلائل الجيولوجية لوجود المعادن والمحاليل الحاملة للمعادن ونشأتها وكذلك دراسة جيولوجية البيئة والجيوكيمياء والجيوفيزياء الجوية والأرضية واستخدمت الحسابات الإلكترونية والطرق الرياضية والإحصائية في كل هذه العمليات.
    هناك احتمالات كثيرة لوجود العديد من المعادن في دولة الإمارات العربية المتحدة إذ أن أرضها واسعة وطبيعتها متعددة الأشكال ومن المعادن المحتمل وجودها والجديرة بالاهتمام الفوسفات والبوتاس والفحم. وتشير النتائج الأولية للمسوحات التي أجريت في الدولة إلى وجود النحاس والحديد والمنجنيز والجبس وأكسيد الحديد, وتهتم الدولة باستغلال هذه الثروات وخاصة في مجال صناعات المواد الإنشائية.
    وقد كشف المسح المعدني الذي أجرى بواسطة إحدى الشركات السويدية عن وجود بعض المعادن القيمة في أبوظبي والإمارات الشمالية . وقد قسمت المعادن التي اكتشفت إلى نوعين من المعادن وهما المعادن الفلزية مثل خامات النحاس والكروم والعناصر المشعة وبعض الخامات اللافلزية مثل الجبس والتلك والصوف الصخري وغيرهما.

    خامات النحاس
    تتركز في المناطق الشمالية في الدولة وتتواجد بصفة خاصة في الصخور المتحولة وصخور الافيوليت “جابرو متحلل وسدود قاطعة من صخور قاعدية صفحية” ويتواجد خام النحاس في بعض المناطق بين مسافي والفجيرة في صورته المؤكسدة على هيئة الملاكيت والازوريت.

    خام الكروميت
    يوجد في الإمارات الشمالية واهم مناطق تواجده المنامة ومصفوت والسيجى في مناطق الصخور فوق القاعدية وصخور السربنتين ويوجد على هيئة حبيبات مبعثرة أو على هيئة جيوب وعدسات مختلفة الشكل والحجم.

    المعادن المشعة
    يوجد في منطقة العين “في عين الفايضة” التي تبعد 15 كم جنوب مدينة العين حيث تم التعرف على تواجد معادن اليورانيوم والراديوم أثناء تحليل مياه الينابيع الموجودة في تلك الأودية كما تم اكتشاف معادن اليورانيوم بكميات غير اقتصادية في صخور الحجر الجيري المتاخمة لجبل حفيت بالعين. الخامات اللافلزية وتشمل : التلك الذي يوجد على هيئة عروق مصاحبة لصخور السربنتين بالقرب من قرية اذن ويصلح هذا الخام لصناعة منتجات البيتومين.

    أحجار الزينة
    تمتاز بأنها عازلة للصوت إلى حد ما وصلبة ومساميتها منخفضة وتمتاز بجمال ألوانها وأنسجتها الصخرية وتشمل الرخام الذي يوجد في جبال الفايا وغرب مصفوت وصخور الجابرو التي توجد في طريق مسافي الفجيرة وصخور الجرانيت التي توجد بكميات قليلة في الإمارات الشمالية وصخور السربنتين في منطقة الفجيرة وصخور الشست اللوحية الموجود في عسمه والحجر الجيرى الذي يوجد بكثرة وبنوعية جيدة في الإمارات الشمالية وجبل حفيت ويدخل في صناعة الاسمنت المنتشرة في أنحاء الدولة.

    الصوف الصخري
    هي نواتج ليفية لصخور قاعدية بركانية وجوفية توجد بالقرب من مصفوت والفجيرة ويستخدم الصوف الصخري كمواد عازلة للحرارة أو البرودة.

    الجبس
    يوجد بكميات اقتصادية تكفى للاكتفاء الذاتي بمنطقة الخليج ومن الأماكن التي يوجد فيها جبل حفيت في العين وفى دبي وفى المنطقة الغربية لأبوظبي وخاصة منطقة السلع وتوجد الأنواع العالية الجودة في الجانب الشرقي من جبل حفيت ويستخدم في صناعة الاسمنت المنتشرة في أنحاء الدولة.

    الملح الصخري
    توجد كميات ضخمة من الملح “بنقاوة 91.6 %” من كلوريد الصوديوم في صير بنى ياس على هيئة صخور متبلورة وردية اللون مشوبة بقليل جدا من شوائب الكبريت وبنسبة معتدلة من شوائب خام الحديد , ويعتبر الملح الصخري في الوقت الحاضر على الأقل هو اكثر الخامات التي يمكن الاستفادة منها تجاريا لكثرته ولسهولة استغلاله وتعدد فوائده ,إذ يمكن الاستفادة منه في صناعة الصودا الكاوية “هيدروكسيد الصوديوم وحامض الهيدروكلوريك” والكلورين وفى صناعة الصابون وعمل المحاليل للمعامل والمصانع الكيماوية وفى حفظ الاسماك وفى مخازن التبريد وفى البتروكيماويات المختلفة وصناعات أخرى متعلقة بالأغذية. ومنذ زمن بعيد كانت صير بنى ياس مصدرا للملح فهناك منجم قديم لاستخراج الملح في الجزء الشمالي للجزيرة اخذ منه القدماء حاجاتهم وهذه الرواسب الملحية الظاهرة تكون جزء ضئيلا من رواسب ضخمة في الأعماق وللملح في أبوظبي مصادر أخرى كثيرة مثل السبخات والكتل المدفونة واملاح البحر التي تحتوى أيضا على املاح مختلفة مثل كبريتات الكالسيوم وكبريتات المغنزيوم وكبريتات الصوديوم وكلوريد البوتاسيوم وبروسيد المغنيزيوم وكربونات الكالسيوم.

    الباريت
    تم العثور على الباريت في جبل الظنة وجزيرة صير بنى ياس ودلما وارزنه وزاركوه وفى الجناح الشرقي لجبل حفيت ولكن الباريت ما عدا ذلك الذي يوجد في جزيرة صير بنى ياس موجود بكميات محدودة وتقع رواسب الباريت الموجودة في صير بنى ياس على ملامسة تكوين الفارس الأدنى وسلسلة هرمز في الجنوب الشرقي للجزيرة .. ويوجد الباريت بشكل متناثر على هيئة بلورات تنتج من تفكك الميلانج “وهو عضو في سلسلة هرمز” بعد تفاعله مع العوامل الجوية .. وقد قدرت بلورات الباريت بأنها تغطى 4% من المنطقة المعنية. ويستعمل الباريت في أغراض حفر الآبار البترولية حيث يستعمل في تحضير الطين الثقيل الذي يضاف إلى طين الحفر في المناطق ذات الضغط العالي لمنع انهيار الآبار البترولية أثناء الحفر كما يدخل الباريت في صناعة أخرى مثل صناعة الأصباغ وغيرها.

    علم المعادن (Mineralogy) هو علم من علوم الأرض، والذي يختص بدراسة الخواص الكيميائية، الفيزيائية، الضوئية والبنية البلورية للمعادن. هناك فروع (دراسات متخصصة) في علم المعادن تضم البحث في أنظمة تبلور المعادن ومراحل تشكل بنيتها ، و تصنيفها، توزيعها الجغرافي، بالإضافة إلى طرق استخدامها.
    1. الكوارتز.
    2. الماجنتيت.
    3. الفلسبار.
    4. الكبريت.
    5. اولفين.
    6. البيروكسين.
    يمكن تعريف المعدن بأنه ماده غير عضويه تكونت تحت الظروف الطبيعيه من ضغط وحراره.. وله تركيب بلوري داخلي ثابت ويظهر أحيانا على شكل بلورات ويوجد على شكل متبلور في أغلب الأحيان. ويلاحظ من التعريف السابق أن المعدن هو مادة توجد في الطبيعة وليس للإنسان أو الحيوان أو النبات دخل في تكوينها. كما نلاحظ أن التركيب الكيميائي ليس كافيا لتحديد المعدن حيث أنه لا بد أن نعرف التركيب البلوري الذي يتحكم في كثير من من الصفات الطبيعية للمعدن مثل:
    • الصلابة
    • الوزن النوعي أو الكثافة
    • اللون
    • الانفصال
    • لون المخدش
    • البريق
    • الشفافية
    وتوجد المادة الكيميائية على صورة معدن أو أكثر يختلف كل منما تمام الاختلاف عن الآخر فمثلا يوجد الكربون في الطبيعة على صورة معدن الألماس وهو أصلب المعادن المعروفة كما يوجد على صورة معدن الجرافيت وهو أقل المعادن صلابة وقد تمكن العلماء حتى الآن من وصف أكثر من ألفين معدن مختلف إلا أن جميع المعادن الشائعة التي تدخل في تركيب الصخور وكذلك المعادن الاقتصادية لا تتجاوز مئتي معدن فقط. الأنظمة البلورية توجد المعادن في أشكال بلورية مختلفة والبلورة عبارة عن جسم من وسط صلب متجانس التركيب الكيميائي، تتخذ فيه الذرات مواضعا في شكل هيكلي هندسي منتظم. ويتميز الشكل الهيكلي بقابلية تقسيمه إلى وحدات أو خلايا متماثلة تماما، وأصغر خلية تسمي الخلية الأساسية. يظهر التركيب البلوري عينيا macroscopic في هيئة أسطح ومستويات طبيعية تعرف باسم أوجه البلورة وتتميز بوجود علاقات تماثل معينة تعكس نظام الهيكل الهندسي.

    يمكن تقسيم نظم البلورات إلى سبعة نظم بلورية وذلك على أساس أطوال المحاور البلورية أ، ب، ج والزوايا البلورية؟،؟،؟، والنظم البلورية السبع هي:
    • نظام المكعب
    • نظام الرباعي
    • نظام السداسي
    • نظام الثلاثي
    • نظام المعيني القائم
    • نظام أحادي الميل
    • نظام ثلاثي الميل
    يتسم كل معدن بأحد تلك الأنظمة، حيث تتلاحم خلايا النظام من دون فراغات بحيث تكون الصورة العينية للمجموع مطابقة تماما لهيكل الخلية الأساسية. ويمكن تصور ذلك بسهولة في حالة كون الخلية الأساسية المكعبة، فيحدها من اليمين مكعبا ومن اليسار مكعبا، ومن فوقها مكعبا ومن تحتها مكعبا، وأمامها مكعبا وخلفها مكعبا، يذل تكون الخلية الأساسية قد تغطت تماما بمكعبات تحدها من جميع جهاتها الست. ثم تُشغل طبقة الخلايا الأساسية السطحية بنفس الطريقة المذكورة وبهذا تكبر البلورة المعدنية.
    [عدل] التصنيف الكيميائي للمعادن
    يوجد المعدن على شكل مركب كيميائي يمكن بواسطة التحليل الكيميائي تحديد العناصر المكونة له، كما يمكن أيضا معرفة معادلته الكيميائية وتوجد عدة طرق لتقسيم المعادن، بيد أن التصنيف الكيميائي يعد من أبسط وأشمل الطرق لتقسيم المعادن، وهو التصنيف المتبع في معظم جامعات ومتاحف الجيلوجيا في الوقت الحاضر.
    وتقسم المعادن من حيث تركيبها الكيميائي إلى عدة مجموعات كما يلي:
    • مجموعة المعادن العنصرية: مثل الذهب والماس والكبريت.
    • مجموهة المعادن الكبريتيدات: وهي المعادن التي يتحد فيها الكبريت مع العناصر الأخرى، مثل الجاليناوالبايرايت
    • مجموعة معادن الأكاسيد: وهي المعادن الناتجة عن اتحاد الأكسجين بالعناصرالأخرى، مثل الكوارتز والهيماتايت والليمونايت.
    • مجموعة الهاليدات : وهي المعادن التي تتحد عناصرها مع عناصر الهالوجين فلور، كلور، بروم، يود) مثل معدن الهالايت والفلورايت.
    • مجموعة معادن الفوسفات: وهي المعادن التي تتحد عناصرها مع مجموعة الفوسفات مثل معدن الأباتايت.
    • مجموعة معادن الكربونات: وهي المعادن التي تتحد عناصرها مع مجموعة الكربونات مثل الكالسايت والدولومايت.
    • مجموعة معادن الكبريتات: وهي معادن التي تتحد عناصرها مع مجموعة الكبريتات مثل الانهيدرايت والجبس.
    • مجموعة معادن السيليكات: وهي المعادن التي تتكون نتيجة اتحاد مجموعة السيليكا مع عنصر أو أكثر. وتعد السيليكات من أكبر مجموعات المعادن.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:32 am